Go to Top

صناعة المستثمر

إن بيت الإستثمار الوطني بما لديه من رؤية ثاقبة ونظرة مستقبلية و من منطلق الحرص على مصالح المستثمرين السعوديين قد أسس هذا البرنامج ( صناعة  المستثمر ) .

لكي يقوم بتطوير الأداء الإداري لرجال وسيدات الأعمال في المملكة العربية السعودية وفق أحدث النظم و المعايير العالمية والدراسات والأبحاث في عالم الإقتصاد الحديث عن طريق إقامة الدورات المتخصصة في مجال الاستثمار حتى يصبح المستثمر ذو معرفة ووعي كامل بإدارة مشروعه ويكون سباقا في النجاح ويقدم قيمة مضافة ونموذج ناجح للإقتصاد السعودي . 

ومن المعروف إن الدول المتقدمة قد إنتهجت المنهج العلمي في تدريب العنصر البشري لديها  لكى تجعله صاحب نظرة بعيدة المدى في مجال الإستثمار وكان ذلك سبباً رئيساً في تقدمها وبسبب إطلاعنا على هذا الأسلوب من هنا إنقدحت الفكرة عند بيت الإستثمار الوطني وقمنا بتشكيل فريق عمل لإيجاد الحلول المناسبة لكى يستفيد منها المستثمر السعودي وفق أحدث المعايير العالمية التي وضعها صناع الإقتصاد الدولي وخرجت إلينا النتائج أنه لابد من العمل على برنامج يقوم على تدريب وتنمية القدرات الإدارية لدى المستثمر السعودي لكي يتمكن من إدارة مشروعه بإحترافية ومهارة ويتجنب إلى حد كبير المخاطر المحتملة من الإستثمار

ولذلك لم نضيع المزيد من الوقت وقمنا بعد دراسة متأنية بتدشين برنامج ( صناعة المستثمر)

وهذا البرنامج ينقسم الى قسمين :

وهذا القسم يتكون من ثلاث مراحل  (  Local Business(  القسم الأول  :

المرحلة الأولى :

تأسيس المنشأة التجارية من البداية حيث أن هذه المرحلة تتم على عدة خطوات وهي كالآتي :

1- إختيار الإسم والعلامة التجارية للمنشأة  .

2-  إستخراج السجل التجاري والأوراق الرسمية .

3-  بناء الهوية التجارية .

4- تصميم الموقع الإلكتروني .  

5-تصميم مطبوعات المؤسسة التجارية . 

 6- إقامة دورات تدريبية في كيفية إدارة المنشاة.

7-البحث له عن منتج مناسب ودراسته دراسة شاملة .

8- ترتيب زيارة وفد تجاري سعودي إلى أحد الدول الصديقة للتعارف وتبادل الأفكار والمصالح . 

المرحلة الثانية :

تقوم على تطوير المنشأة وترقيتها الى المستوى المتوسط وهذه المرحلة تتطلب

1-  هيكلة المنشأة التجارية ( البناء الإداري ) .

2-وضع الخطط التسويقية ومن ضمنها الخطة الترويجية   .

3- تقديم أوراقها الى أحد البنوك للحصول على قرض تمويلي  .

4- توقيع تحالف مع أحد الشركات العربية أو الأجنبية .

5- وضع  خطه لتطوير المنشأه .

6- زيارة وفد تجاري إلى أحد الدول العربية .

المرحلة الثالثة : تعتبر هذه المرحلة المحطة الأخيرة للمستثمر في هذا القسم حيث تهدف الى توسيع نشاط المنشأة التجاري في السوق المحلي والإقليمي والعالمي عن طريق ترقية المنشأة إلى شركة ذات مسئولية محدودة وهي من يقوم بنقل المنتج وتصنيعه في المملكة العربية السعودية وإكتساب خبرة السوق من خلال البحوث التسويقية التي تقوم بها لدراسة العرض والطلب والفجوة بينهما والتعرف على رغبات وإحتياجات المستهلكين والعمل على تلبيتها وإشباعها وأيضاَ على المشكلات التسويقية والإدارية والعمل على حلها وتجنبها في المستقبل .

 ويشمل هذا القسم على( International Business )القسم الثاني :

توعية كبار رجال وسيدات الأعمال  الذين لهم تطلعات في الإستثمار خارج المملكة من خلال إقامة دورات تدريبية مكثفة يقدمها لهم خبراء وأكاديمين على مستوى عالي من الكفاءة في كيفية الإستفادة من الفرص الإستثمارية المتاحة في بعض دول العالم وتحويلها إلى مشاريع ناجحة وجعلها نموذج لمن أراد أن يدخل مجال الإستثمار بأسلوب علمي ممنهج يتجنب من خلاله الجزء الأكبر من مخاطر الإستثمار وكذلك العمل على نقل التكنولوجيا المتطورة وتوطينها في بلدنا الغالي وتبادل السلع والخدمات وأيضاً الخبرات والثقافات بين دول العالم والمملكة العربية السعودية وهذا يؤكد لنا أهمية هذه الدورات التدريبية المكونة لبرنامج صناعة المستثمر والتي كانت بالنسبة للمستثمرين كمشاعل النور التي أضاءت لهم الطريق وجنبتهم السقوط في منحدرات الفشل وذلك لأن التدريب عملية مستمرة لاتتوقف عند سن أو خبرة معينة فالجميع دائماَ محتاج لمن ينير له الطريق ويطلعه على كل ما هو جديد ومتطور حول العالم .