Go to Top

الاستثمار الصحي

رغم أن المملكة العربية السعودية تصنف كبلد داعم للقطاع الصحي عبر تقديم خدمات مجانية للمقيمين بالمملكة، فهذا لم يمنع من تنامي وانتشار القطاع الخاص في هذا المجال والذي يعتبر اليوم شريكا أساسيا للدولة في تدبير القطاع الصحي، فقد تزايدت العيادات الطبية بشكل كبير وانتشرت المصحات على نطاق واسع، ولا زال القطاع في تطور مستمر مستفيدا من مجموعة من التسهيلات التي تقدمها الدولة.

إننا ندرك الحاجة الملحة في المملكة العربية السعودية للتخلي التدريجي عن هذا القطاع الحيوي لصالح الخواص، وفتح المجال أمام المستثمرين من داخل الوطن وخارجه بهدف خلق جو تنافسي شريف من شأنه الرفع من قيمة الخدمات الموجهة للمقيمين بالمملكة والوافدين عليها.

إن دورنا كمؤسسة داعمة للاستثمار يتجلى في تقديم كافة المعطيات الخاصة بالقطاع الصحي داخل المملكة، من قبيل الطاقة الاستيعابية لجميع المؤسسات الصحية ونسبة الخصاص بها، وتوفير المعطيات المتعلقة بالأمراض الأكثر انتشارا حسب كل منطقة من المناطق… إضافة إلى تزويد المستثمرين بكافة الأطر القانونية واللوائح الخاصة بتدبير هذا القطاع داخل المملكة، والعديد من الاستشارات والمعلومات المهمة والنادرة ليكون الاستثمار في هذا القطاع ناجحا بكل المقاييس.

btn