Go to Top

الاستثمار الزراعي

يعتبر القطاع الزراعي من أولويات المملكة العربية السعودية التي تعمل على توفير مستويات جيدة من المواد الغذائية الأساسية في الأسواق وبالأسعار المناسبة لكافة فئات المجتمع، فالدولة تدعم هذا القطاع بميزانيات هامة انطلاقا من التزاماتها بتوفير حياة رغيدة للمقيمين على أراضيها، وهذا ما يجعلها شريكا أساسيا في أي نشاط استثماري فلاحي باعتبارها أول زبون للشركات.

لقد كانت المساحات الشاسعة من الصحاري داخل المملكة العربية السعودية دائما من المعوقات التي تحول دون انطلاق استثمارات زراعية حقيقية، أما اليوم فقد تغيرت النظرة لهذه المعطيات، وطرحت العديد من الحلول لتجاوز هذه المعيقات الطبيعية عبر استصلاح الأراضي الزراعية وتنفيذ مشاريع الري الكبرى عبر استعمال آخر التقنيات المستخدمة عالميا.

إن الحكومة في المملكة العربية السعودية تعتبر القطاع الخاص شريكا أساسيا ودائما في هذا المجال، ومن هنا يأتي دورنا في بيت الاستثمار الوطني لتقديم خدماتنا للمستثمرين من أنحاء العالم، عبر الإرشاد للقطاعات الزراعية الأكثر نجاحا في المملكة سواء في الزراعة أو تربية الماشية، وتقديم المشورة فيما يتعلق بالأطر القانونية والمعطيات التقنية إضافة إلى العديد من الخدمات المساعدة على إنجاح الاستثمار في هذا القطاع الحيوي.